SELVERT مستحضرات

الصفحة الرئيسية > Selvert مستحضرات

عالم التجميل

لقد تم إضافة منتج جديد إلى عائلة منتجات Sanitas Spa الأعرق في تركيا, والحائزة على العديد من الجوائز العالمية. تعد SELVERT Thermal, علامة تجارية لمنتجات مستحضرات التجميل الأحدث التقليدية والعصرية, والتي تعد صديقة للبيئة وللبشرة.

وهذه العلامة التجارة نتاج لعروض عصرية ودراسات دورية يتم إجراؤها بواسطة المحللين السوقيين. وتعد نموذج لما يمكن أن توفره تركيباتها وتقنياتها الفعالة لأخصائي التجميل الحديث.

وتعتمد منتجات سلسلة SELVERT THERMAL في تركيبتها على استخدام المبادئ الأكثر فاعلية علاوة على الماء الحراري, وذلك تنتشر في مجال العلاج المتخصص ومنتجات التجزئة.

?SELVERT THERMAL كيف نشأت العلامة التجارية

اقتنع د.بيتش بعدم وجود أي شئ يمكننا فعله مع قوى العالم الخارجي,وذلك أصدر قرار بمحاولة الحد من علاقته مع الأخرين.

وهنا تلعب الانطباعات الأولية والشعور على نحو جيداً دوراً هاماً للغاية.

كل هذا قد فتح الطريق أمام تأسيس Idesco, بعلامتها التجارية الأساسية Selvert و Selvert Thermal عام 1975.
ونحن شركة مستحضرات تجميل تهدف إلى مساعدة الأشخاص على الشعور على نحو جيد أثناء تطويرهم لانطباعاتهم الأولية.
نعمل من أجل صحتكم.نعمل من أجل سلامتكم.نعمل لحياة أفضل لكم.

قامت Selvert Thermal بتطوير سلسلة المنتج Urban Response, التي تعد درع قوي لحماية البشرة بفضل درع MP الثوري والمكونات الأخرى.

ويساعد منتج Urban Response عبى إزالة تأثير الإرهاق الذي تسببه العوامل الخارجية التي يتعرض لها الجلد مثل عناصر الاتساخ, وحماية البشرة واستعادة جمالها الطبيعي مرة أخرى, وتفتيح نسيج البشرة اللامع والمحمي.

أساس فلسلة جماليات Idesco: التناغم بين خبير التجميل والعميل.وفي سياق هذه الفلسفة, نقترح لكافة النساء طرق علاج وفقاً للحاجة وأسلوب المعيشية, ومتطلباتها.

حلول خاصة لكل أنواع البشرة

تم اختيار سلسلة المنتجات سريرياً بشكل فعال وبدون أي أخطاء لكافة أنواع البشرة. وقد ذكر سيغمند فرويد أن هناك ثلاث أسباب للتعاسة:

  • العالم الخارجي, وعدم الرحمة, ومصادر القوة التدميرية
  • جسدنا, والآلم, وأسباب المرض
  • العلاقات مع أشخاص صعبي المراس
  • وإذا كان الأمر على هذا النحو, كيف يمكننا الوصول إلى السعادة؟

قرر دكتور بيتش قول لا للتعاسة, وأسس مبادرة Biosystems المخصصة للتشخيص السريري, والتي تعد بداية لمجموعات Ginper.
وكان الهدف من ذلك الوصول إلى حياة معيشية بجودة أعلى, وتوفير الوسائل اللازمة لتشخيص ومنع الأمراض التي تعد السبب الثاني للتعاسة, وتقليص تأثير تعاسة الجسم إلى الحد الأدنى.